اليابانيون يحتفلون بإنتهاء تساقط أوراق الشجر

يتميز الشعب اليابانى بحبه للطبيعة والبيئة المحيطة به وكنوع من رد الجميل والتقدير لها تقام احتفالات لشكر الطبيعة على أفضالها . حيث اعتاد الشعب اليابانى على الاحتفال بالفصول الاربعة فى مهرجانات ضخمة فى الحدائق والشوارع تدعمها الحكومة والشعب بلاضافة الى وجود يوم لشكر البحار والمحيطات وإظهار التقدير لهما على أفضالهما حيث تحيط البحار باليابان من جميع الاتجاهات ويسمى بيوم البحر يحتفل به فى شهر يوليو . وتمثل هذه الأعياد عطل رسمية فى المصالح الحكومية والمدارس .

وفى مصر نظرا للدواعى الامنية والتكاليف المادية يقتصر احتفال الجالية اليابانية على نهاية فصل الخريف فى شهر اكتوبر من كل عام ويتضمن الحفل عروض فنية وأكلات يابانية ومسابقة اليانصيب على أرقام تذاكر الحفل ويقوم اليابانيون بإرتداء الزى الكيمونو ويحملون بيت الالهة لاعتقادهم ان الأله يخرج لمباركة الطقس وزيادة المحاصيل .

لمشاهدة صور الاحتفال من فضلك أضغط هنا

Japanese celebrate the end of autumn season

 

الحياة اليومية فى رمضان : الإيمان فى القلوب

سيدتان يقرآن القرآن أثناء رحلتهم بالمترو قبل آذان المغرب فى رمضان وتعتبر وسيلة المترو من أهم المواصلات الداخلية فى محافطة القاهرة عاصمة مصر المزدحمة والأكبر كثافة سكانية

سيدتان يقرأن القرآن اثناء رحلتهم بمترو القاهرة فى نهار رمضان

سيدتان يقرأن القرآن اثناء رحلتهم بمترو القاهرة فى نهار رمضان

تعتبر صور الحياة اليومية من أهم وأقوى وأكثر الصور انتشارا فهى نافذة على المجتمع تستطيع أن تتعرف من خلالها على عادات وتقاليد وثقافات الشعوب المختلفة غالبا ما يتم التقاط هذه الصور بكاميرا الموبيل نظرا للسرعة ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعى المختلفة .

إذا اردت أن تعرف أكثر عن الحياة بمصر تابعنى على حساب انستغرام @shiamaa_gallery

 

بالفيديو رحلة صناعة فانوس رمضان

 

 

يعتبر فانوس رمضان علامة هامة  لشهر رمضان حيث يرتبط ظهور الفانوس بالشهر الكريم وهناك العديد من القصص التاريخية المرتبطة بظهور الفانوس

أحد هذه القصص أن الخليفة الفاطمي كان يخرج إلى الشوارع ليلة الرؤية ليستطلع هلال شهر رمضان، وكان الأطفال يخرجون معه ليضيؤوا له الطريق.كان كل طفل يحمل فانوسه ويقوم الأطفال معاً بغناء بعض الأغاني الجميلة تعبيراً عن سعادتهم باستقبال شهر رمضان .

ولكن القصة المؤكده أن  أول من عرف فانوس رمضان هم المصريين .. وذلك يوم دخول المعز لدين الله الفاطمي مدينة القاهرة أول الخلفاء الفاطميين فى مصر يوم الخامس من رمضان عام 358 هجرية .. خرج المصريون في موكب كبير على أطراف الصحراء الغربية من ناحية الجيزة للترحيب بالمعز الذي وصل ليلا .. وكانوا يحملون المشاعل والفوانيس الملونة والمزينة وذلك لإضاءة الطريق إليه .. وهكذا بقيت الفوانيس تضئ الشوارع حتى آخر شهر رمضان  لتصبح عادة يلتزم بها كل سنة وتحول الفانوس رمزا للفرحة وتقليدا محببا في شهر رمضان  وإنتقلت بعدها الى كل الدول العربية فأصبح ظهور الفانوس هو دليل على شهر رمضان .

وصناعة الفانوس صناعة موسميه مستمرة طوال العام ماعدا شهر رمضان يأخذها العاملون أجازة سنويه لهم ويعودون الى العمل بعد عيد الفطر المبارك وهناك مناطق فى مصر تشتهر بصناعة الفانوس الرمضانى مثل تحت الربع بباب الخلق وبركة الفيل بالسيدة زينب التى بها أقدم مصنع لتصنيع الفوانيس عمره أكثر من ستون عاما  اسمه “مصنع أم أبراهيم ”  وهذه الصناعة حرفة يدويه يتوارثها الأبناء من الآباء فنجد أغلبيه من يعملون بهذه المهنة أبناء من عائلة واحده أو ذات صلة ببعضهم البعض .

مصر هى المركز الرئيسى فى تصدير الفانوس الرمضانى للدول العربيه  والإسلاميه ومختلف بلدان العالم  وبالرغم من ذلك يعانى العاملون بهذه المهنة من غلو سعر مادة اللحام التى يعتمد عليها تركيب الفانوس مما يضطرون إلى إرتفاع سعر الفانوس

صناعة فانوس رمضان

صناعة فانوس رمضان

يتم تصنيع الفانوس على  من الصاج والزجاج وهم مواد رئيسية فى عمليه التصنيع ويتم تصنيعه فى ثلاث مراحل :-

أولا :-  يتم تقطيع الصاج  بمقاسات معينة تختلف من فانوس لآخر ويرجع ذلك لحجم الفانوس وتصميمه وفى هذه المرحله يتم تصنيع القبة وقاعدة الفانوس

ثانيا  :-  يتم تقطيع الزجاج وتلوينه وزخرفته والكتابة عليه حسب تصميم كل فانوس

ثالثا  :- عمليه التجميع واللحام حيث يتم فيها تركيب اجزاء الفانوس السابقه ليخرج الفانوس بشكله النهائي

تصنيع قبة الفانوس

تصنيع قبة الفانوس

والفيديو عن رحلة صناعة الفانوس من “مصنع أم أبراهيم ” أقدم مصنع لتصنيع الفوانيس منذ أكثر من ستون عاما بحى  السيدة  زينب

 

ببراءة الصغار كل عام وأنتم بخير

رمضان فى عيون الأطفال

رمضان فى عيون الأطفال

من الشائع فى بلادنا العربية أن فرحة الأعياد وبهجة شهر رمضان للأطفال .  فببراءة الصغار وضحكات الطفولة الرنانة  كل عام وأنتم بخير أتمنى من الله ان يحمل هذا الشهر الكريم كل نسمات المحبة والخير والسلام فى كل أرجاء الأرض .

من بلاد الفوانيس مصر رصدت عدستى بعض الصور لفرحة الاطفال بفانوس رمضان والزينه حيث تعتبر إحدى الطقوس الهامة فى مصر  من العصر الفاطمى ان يشترى كل طفل فانوس وان تعلق الزينة والفوانيس فى الشوارع والحوارى المصرية وتعتبر منطقة السيدة زينب الذى يوجد بها ضريح السيدة زينب حفيدة رسول الله صلى الله عليه وسلم من ابنته السيدة فاطمة الزهراء زوجة على بن ابى طالب  من أهم المناطق شهرة فى تصنيع وبيع الفوانيس حيث تقام شوادر سنويا فى شهر شعبان بجوار المسجد يعلق فيها كل أنواع الفوانيس بأشكال ومقاسات مختلفه لبيعها .

طفله تلعب بفانوس رمضان

طفله تلعب بفانوس رمضان

رمضان بعيون الأطفال

رمضان بعيون الأطفال

ببراءة الصغار كل عام وأنتم بخير

ببراءة الصغار كل عام وأنتم بخير

طفل نائم فى احدى شوادر بيع الفوانيس فى السيدة زينب

طفل نائم فى احدى شوادر بيع الفوانيس فى السيدة زينب

ببراءة الصغار كل عام وأنتم بخير

ببراءة الصغار كل عام وأنتم بخير

أطفال يلعبون فى إحدى الحوارى بعد تعليق زينة رمضان

أطفال يلعبون فى إحدى الحوارى بعد تعليق زينة رمضان

أطفال صنعوا فوانيس من الورق لتزيين البيوت بها

أطفال صنعوا فوانيس من الورق لتزيين البيوت بها

فوانيس رمضان

فوانيس رمضان

 

القضية الأرمنية ومذبحة 1909 (الحلقة الأولى )

 

صورة أرشيفية من تعذيب الدولة العثمانية للأرمن

صورة أرشيفية للأرمن

فى العام الماضى كان لى حديث خاص مع المطران كريكور أوغسطنيوس أسقف الاسكندرية للأرمن الكاثوليك عن إبادة الأرمن عام 1915 قال لى  : –

لا ننسى مطلقا دور مصر وسوريا فى مساعدة الأرمن إبان الحكم العثمانى عام 1915 حيث  قامت سوريا بإخفاء الاطفال الارمن الناجيين من المذبحه وسط أبنائهم وعندما جاء العسكر العثمانين يبحثون عن اطفال أرمن لقتلهم كانوا يقولون أنهم أبنائنا ولم نرى أى أطفال أرمن . وأحتضنت مصر آلاف الاجئين من الارمن بكل ترحاب بغض النظرعن دينهم ومذهبهم وقام سعد زغلول وزوجته برعاية العديد من الابناء الأرمن الأيتام وتعليمهم حرف صناعية فمن كان أباه نجارا كان يستضيفه نجارا ليعلمه الحرفة  وهكذا . وحتى وقتنا هذا يعيش اللاجئين الارمن فى مصر دون قيود أو خوف حتى أصبحوا نسيج لا يتجزأ من كيان مصر .

منذ ذلك اللحظة صار الفضول لدى للبحث عن من هم الأرمن ؟ وما هى المذبحة ؟ وما الدوافع التى أدت إلى ذلك ؟وما هو دور مصر فى إنقاذ الآلاف من الأرمن ؟

لذلك قررت القراءة والبحث فى شبكات الانترنت عن تاريخ الأرمن والتعرف على معاناتهم للحصول على استقلالهم من قيود المملكة العثمانية . وبالصدفة دعانى أحد الاصدقاء لحضور حفلة عود فى نادى الهوسابير الأرمنى  وهناك حصلت على العديد من الكتب التى كتبها باحثين مصريين وأرمنيين وعلى رأسهم د. محمد رفعت الامام أستاذ فى قسم التاريخ بجامعة الاسكندرية وباحث متخصص فى الإبادة الأرمنيية ودعم كتبه بالوثائق والصور والمستندات التاريخية  حتى الأخبار التى تناولتها الصحف العربية فى ذلك الوقت ودور الدول العربية فى إنقاذ الأرمن ورسالة الشريف حسين بن على الهاشمى مؤسس المملكة الحجازية  الى أبنائه لإنقاذ الأرمن الناجيين من الإبادة .

رسالة الشريف حسين إلى أبنائه لإنقاذ الأرمن الناجيين من الإبادة

رسالة الشريف حسين إلى أبنائه لإنقاذ الأرمن الناجيين من الإبادة

وتفاجأت من خلال اطلاعى أن قضية الأرمن  ما هى إلا مكيدة مثل التى تحدث بين المسلمين والمسيحين و لم تكن متمثلة فى يوم 24 أبريل فقط بل إنها مرت بثلاث مراحل  : – الأولى في زمن السلطان عبد الحميد الثاني (1876-1909)، والثانية إبان الحكم الاتحادي (1909 – 1918)، والثالثة خلال الحقبة الكمالية (19191932) .

  • حقائق تاريخية حول مذبحة الأرمن 

المرحلة الاولى عندما طالبوا الأرمن الدولة العثمانية بإجراء اصلاحات داخلية فى بعض الولايات الأرمنية فى نطاق بقائهم رعايا للسلطة العثمانية لكن تجاهلوا مطالبهم فبدأ مثقفى الارمن وقياداته فى تكوين أحزاب ثورية سرية وعلنية للمطالبة بحقوقهم المشروعة فرد السلطان عبد الحميد الثانى رد لا يوحى بأى إنسانية أقيمت المذابح بين عامى 18941896 راح ضحيتها آلاف الارمن وهاجر الكثير منهم الى البلاد العربية والبلقان وأوروبا .

ورغم تبعية مصر للدولة العثمانية فى ذلك الوقت لم تتخذ الحكومة المصرية موقف العثمانين بل على العكس رحبت مصر بهم . وبدأ النظام الحميدى فى تكوين صورة سلبية عن الأرمن فى عقل العثمانى المسلم وقبل النظام الحميدى منذ أن اقتسمت الدولة العثمانية والصفوية (إيران ) أرمينيا لتقع أرمينيا الغربية تحت أيدى العثمانيين وذلك فى القرن السادس عشر تعايش الأرمن فى إطار متسامح  مع المسلمين ووأصبحت لهم حرية العيش وممارسة اللغة والعقيدة وكان الأرمن أهل ثقة وعينوا فى مناصب فى الدولة العثمانية وعملوا بالتجارة والصناعة ولكن دائما تختلف الإدارات الحاكمة من وقت لأخر فى الحكمة والبصيرة وحسن التصرف فى الأمور .

وقد نقدت جريدة الرأى العام المصرية فى عددها الصادر يوم 11 سبتمبر عام 1896 الأتراك وقالت نصا ” يستأصلون الأمة الأرمنية استئصالاً ، ويذبجون منها المئات والألوف كل يوم غير الذين يميتونهم فى السجون وفى الجبال تائهين يتضورون جوعا أو يقتلهم البرد والشتاء ”

فقام الأرمن الثوريون بالتحالف مع جماعة ” تركيا الفتاة” للسعى لاسقاط النظام الحميدى ونجحوا فيه بالفعل عام 1908 لتنتقل القضية الأرمنية الى المرحلة الثانية  (الحكم الاتحادى ) فى إعتقاد الباحثين إنها أكثر صعوبة من المرحلة الأولى ومن أحداث 1915  وتولى الحكم فيها محمد الخامس أخو السلطان عبد الحميد الثانى المخلوع  وحصل الاتحاديون على المجلس البرلمانى وأحكموا قبضتهم على الدولة وكانت لهم سلبيات كثيرة . على رأسها أحداث أبريل 1909 أو مذابح ” أضنة ”  الواقعة فى إقليم  “أقليقية” جنوب  الأناضول  قتل فيها أكثر من 20 ألف أرمنياُ  ضحايا التعصب الدينى والجهل المطبق فى ولايات الأناضول وكان عدد سكان أضنة 550 ألف نسمة منهم حوالى 60 ألف أرمنى  .

فمسألة أضنة كانت عبارة عن سلسلة من الإشاعات والفتن وهناك العديد من الكتب التى كتبت عن الدوافع والأسباب والفتن التى أدت فى وجهة نظرى لوقوع حرب أهلية بين أتراك  وأرمن  سكان أضنة . إختلق الاتحاديون الناقمون علي الأرمن في أضنه خصوصا وفي قيليقية عموما  إشاعة مفادها أن الأرمن يستعدون لثورة مسلحة بغية القضاء علي الأتراك وإقامة مملكة أرمينية بمساعدة الأجانب، وهو الأمر الذي أهاج الأهالي وحثهم علي قتال الأرمن. وإزاء هذا ، أصيب الأرمن بالهلع من هجمات الجموع البشرية المسلحة بنفس قدر هلعهم من حركات وسلوكيات الإدارة الحاكمة.

وبدء الانفجار عشية منتصف أبريل 1909عقب مقتل تركيين بواسطة نجار أرمنى ولم تذكر أى أشارة ما الدافع للقتل وأشاع الخبر أن أرمنياُ قتل مسلماُ وتطور الأمر سريعا  ووقعت أحداث شغب صبيحة يوم الثلاثاء 13 أبريل وتوجه جمع من الأتراك إلى مقر البلدية طلبوا من الوالى ” جواد بك ” السماح لهم بمعاقبة الأرمن ولكنه رفض وأرسل والى أضنة أربع برقيات إلى الداخلية العثمانية يخبره بالفوضى السائدة وكان رد الداخلية عليه ” بتوخى الحذر الشديد حتى لا يتعرض الرعايا الأجانب وقنصلياتهم الى أى تخريب ”   وأجتمعت قيادات أضنة وعلى رأسهم الوالى ورئيس الشرطة ومفتى ديار أضنة والذى أفتى بأن “أعمال المذابح فى المسيحين يتوافق مع الشريعة الأسلامية وأصدر فتواه  التى راح ضحيتها الألاف ”

قال الله تعالى فى كتابه العزيز” مِنْ أَجْلِ ذَٰلِكَ كَتَبْنَا عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ۚ وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم بَعْدَ ذَٰلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ ” صدق الله العظيم 

يتبع  ……

نظرا لطول التدوينة سيتم نشرها فى حلقات متتالية

 

 

6 أبريل : مازلتى فى القلب

 

احتجاج حركة 6 أبريل أمام مجلس الشعب

احتجاج حركة 6 أبريل أمام مجلس الشعب

لم يكن لدى أى رغبة فى كتابة تدوينة  فى هذا اليوم وعن هذا اليوم  حتى اننى نسيت  فى أى  يوم نحن فى هذا الشهر فلا أعرف ما سبب نسيانى المتعمد لهذا اليوم ورفضى الحديث عنه بل أحيانا الهروب منه ؟؟؟؟!!!!  ففى مثل هذا اليوم كنت أقف من ضمن المنظمين للاحتفال به ولم أعد أحتفل به قرابة عامين .

إلا أن جائتنى رسالة مشتركة بينى وبين أشخاص آخرين  من أحد الاصدقاء عبر حسابى الخاص عى الفيس بوك  كانت كالأتى :-

“اليوم هو يوم من اهم ايام حياتي يوم 6 ابريل عيد لكل من اسس ونظم وانضم لحركة 6ابريل بل أيضا. هو عيد لكل من تركوا الحركة 6 ابريل ياسادة هو كيان تربينا عليه كيان عاش جوانا. وعشنا نحن به. المجد كل المجد لكل من انضم لهذه الحركة ولاننسي شهداء الحركة الابرار ومعتقليها الرجال اللهم فك حبسهم ”

هذه الكلمات التى ارسلت من احد أعضاء الحركة حركت بداخلى ذكريات 6 سنوات من النضال والمظاهرات والاحتجاجات والاشتباكات ومؤتمرات القلة المندسة ومشاعر الحب والكراهية وأدق التفاصيل والأسرار التى كانت تدور فى المطبخ السياسى وأسباب انشقاق الحركة وترك المؤسيين الرئيسين للحركة وأسباب استقالتى منها أيضا .

انضممت الى حركة 6 ابريل بقلبى أولا  قبل أن أنضم اليها كعضو نشط فاحداث المحلة التى أشتعلت عام 2008 ضد الغلاء والفساد وحدثت على آثرها  اشتباكات بين الامن والمواطنيين  على مدار يومين أو أكثر وتم حصار المحلة من الامن لا احد يدخل أو يخرج منها حتى لا تنتقل الثورة الى المدن الاخرى فهذه كانت الضربة الاولى فى عرش النظام وخرجت من رحمها فكرة الحركة لتكمل مسيرة عمال المحلة البسطاء لاسقاط النظام واستبداده   .

الشهيد سيد وزة أحد أعضاء حركة 6 أبريل

الشهيد سيد وزة أحد أعضاء حركة 6 أبريل

تعرفت فى خلال هذه السنوات على أفضل وأنقى الشباب حبا للوطن كانوا أسود فى الميدان وقت المعركة يقودوا الملايين فى مظاهرات حاشدة لتهتز الأرض  تحت أقدامهم .  منهم من ضحى بحياته خلف الاسوار، ومنهم من ضحى بدمائه ليصعد الى السماء ومنهم من قرر الاستقالة والانضمام لحزب الكنبة مثلى !! .

ولا أستطيع أن أنكر أيضا اننى تعرفت فيها على الأنفس المريضة  بحب النجومية والشهرة والشو الاعلامى ف 6 أبريل ما هى الا جزء من المجتمع ومثل أى مؤسسة الادارة فيها هى الركيزة الاأساسية لنجاحها .  فتزايد الصراعات الداخلية انعكس بشكل واضح على تفاعلها  وأدى ذلك الى استقالة العديد من النشطاء ومن جهة أخرى استبداد النظام الحالى الذى فاق كل الانظمة البالية من اعتقالات لكل النشطاء وتشويه صورتها  إعلاميا بإنها مدعومه من الخارج أنعكس فى نهاية الأمر على دورها فى الشارع .

والان بعد مرور 8 سنوات على إنشاء حركة 6 أبريل اود أن اشكر كل من ساهم فى تأسيس هذا الكيان وكل من علا صوته فى الميدان نداء للحق وللزميل الذى دفعنى لكتابة هذه التدوينة والبحث فى أرشيف صورى لأتفاجأ بصور لم أكن أعلم انى التقطتها فعليا . وأرجو من الله أن يفك آسرى المعتقلين ويرحم شهدائنا ويرزقنا الصبر ويزيل غمة بلادى وأن يستكمل شبابها الجدد المسيرة .

وفى النهاية مازالت 6 أبريل فى القلب

أبريلية وأفتخر

 

اعتصام حركة 6 أبريل فى ميدان التحرير فى يوليو 2011

اعتصام حركة 6 أبريل فى ميدان التحرير فى يوليو 2011

اعتصام الحركة فى ميدان التحرير ضد ترشح شفيق للانتخابات

اعتصام الحركة فى ميدان التحرير ضد ترشح شفيق للانتخابات

اعتصام الحركة فى ميدان التحرير ضد ترشح شفيق للانتخابات

اعتصام الحركة فى ميدان التحرير ضد ترشح شفيق للانتخابات

 

 

أحد مؤسسين حركة 6 أبريل فى أحداث محمد محمود

أحد مؤسسين حركة 6 أبريل فى أحداث محمد محمود

 

 

دون بالعربي

مدونات عربية

مدونات عربية

طالما كانت ومازالت الكتابة هى المعبر الرئيسى نحو التقدم والتنوير على مر العصور .

فهى المتعة الحقيقية لتفريغ ما بداخلك من مشاعر وأفكار وتوقعات وآراء .ودائما يقاس تقدم الشعوب بمدى ثقافته ومعرفته من العلوم المختلفة ومشاركته بآرائه لبناء المجتمع .
والتدوين ما هو الا فن من فنون الكتابة التى تجمع بين الماضى والحاضر فالأجداد دونوا تاريخهم على أوراق البردى ونقشوا على الحجر وأرسلوا الرسائل عبر الحمام الزاجل للدول المجاورة للاستغاثة ونحن نسير على دربهم بوتيرة مختلفة مواكبه للتقدم التكنولوجى فالتدوين الإلكترونى الذى يتسم بالسرعة والانتشار دون جهد أو مشقه تصل رسالتك الى العالم لخلق تواصل حضارى بين الشعوب.

 

عبر عن نفسك
دون تاريخك
حلق فى فضاء التدوين
أنشر رسالة سلام

ما هى الا دعوات  للتدوين من فريق “مدونات عربية ” أثناء وجودهم بدولة تونس للتدريب على التدوين والصحافة الإلكترونية .

ورشة تدريبية للمدونون العرب

ورشة تدريبية للمدونون العرب

مما جدير بالذكر أن مدوّنات عربية Arablog.org هو مشروع يهدف إلى خلق منصة مدوّنات من خلال إشراك مدونين من مختلف الدول العربية. يشرف على هذا المشروع فريق عمل برنامج “ورشة الإعلام  L’Atelier des Medias التابع لإذاعة فرنسا الدولية Rfi بالإضافة إلى قناة فرانس 24  وراديو مونت كارلو الدولية MCD .

الهدف الأساس لهذا المشروع هو إنشاء منصة إلكترونية تشجع الشباب على التدوين، وتساهم بالتالي في توسيع رقعة التدوين الإلكتروني في العالم العربي، بما يسمح للمدونين إيصال أفكارهم وإهتماماتهم وتطلعاتهم وأصواتهم إلى صناع القرار والمجتمع الدولي والتأثير فيهم. يسعى القائمون على هذا المشروع من خلال هذه المنصة إلى دعم وتشجيع الأقلام الشابة في الوطن العربي، منطلقين من قتاعتهم بضرورة دعم وتمكين قدرات المدونين وتعزيز حرية التعبير والإبداع، فيصبح هؤلاء المدونون همزة الوصل بين واقع الشارع وصناع القرار.

لمشاهدة فيديو “دون بالعربى ” اضغط هنا

حكاية 74 شهيد

[iframe id=’iframe’ src=’https://flickrit.com/slideshowholder.php?height=300&width=550&size=medium&setId=72157650532258406/&thumbnails=0&transition=0&layoutType=fixed&sort=0′ scrolling=’no’ frameborder=’0′ width=’550′ height=’310′]

“فى بورسعيد كلاب لما العسكر فتحوا الباب انطلقوا و الفوضى عمت و قتلوا اغلى شباب”

مساء يوم الأربعاء 1 فبراير عام 2012 فى استاد بورسعيد وقعت أسوء مذبحة كروية فى تاريخ مصر والعالم الكروى سقط فيها 72 شهيد ومئات الجرحى من مشجعى النادى الاهلى ” الأولتراس ” وذلك فى مباراة بين النادى الأهلى والمصرى البورسعيدى حيث أقتحم البلطجية أرض الملعب بمساعدة الداخلية وعناصر الأمن وأطفئت أنوار الاستاد وبدأت المجزرة على مدرجات (الأولتراس) بالأسلحة البيضاء .
أغنية حكايتنا “من هم الأولتراس “

أخت الشهيد إسلام أفندى أحد ضحايا المذبحة كانت تنتظر وصول أى خبر عن أخوها ووجد فى تعداد الموتى

أخت الشهيد إسلام أفندى أحد ضحايا المذبحة كانت تنتظر وصول أى خبر عن أخوها ووجد فى تعداد الموتى

يعتبر النادى الأهلى أول نادى مصرى نشأ النادى الأهلى عام 1904 وتأسس عام 1907 وطرح الفكرة عمر لطفى بك رئيس نادى طلبة المدارس العليا الذى كان الدعامة الأساسية ضد الاحتلال الانجليزى لذلك يعتبر نادى وطنى من الدرجة الأولى .
تأسست رابطة أولتراس أهلاوى عام 2007 على يد مجموعة من الشباب يحبون النادى الأهلى وانضم اليهم الالاف من مشجعى النادى الأهلى من محتلف الفئات والأعمار. شاركوا فى ثورة 25 يناير بإعتبارهم جزء من الوطن وأشعلوا الثورة والميادين بأغانيهم الحماسية التى تعبر عن معاناتهم ومعاناة الشعب من قمع الشرطة والأجهزة الأمنية وسقط منهم شهيدين ليصبح مجموع شهداء الأولتراس 74 شهيد .

الأولتراس يرفعون لافتات أثناء حكم المحكمة على مرتكبى المجزرة

الأولتراس يرفعون لافتات أثناء حكم المحكمة على مرتكبى المجزرة

فى حكم نظام مبارك الديكتاتورى وحبيب العادلى حاول جمال مبارك السيطرة عليهم ليكونوا داعمين له ويدخلوا المدرجات حاملين صورته أثناء المباريات لكنهم رفضوا وكان جزائهم تشويه صورتهم إعلاميا بإنهم مجموعة من المنحرفين والبلطجية بالاضافة الى عنف الداخلية معهم داخل المدرجات .
لم يجدوا طريق يعبر عن هذه المعاناة الا عن طريق إصدار الأغانى التى يرددها الكبار والصغار وأصبحت فى شهرة نجوم الغناءويحقق ألبوم الأولتراس على موقع اليوتيوب الملايين من المشاهدات ويرجع شهرتها فى أنها تحكى عنهم وعن مدى قمع الشرطة معهم ومع المجتمع وسلب حريتهم فى التشجيع ومحاولة تسيسهم ودخولهم فى اللعبة السياسية.
أغنية يا غراب ومعشش

فى يوم 18 ديسمبر 2011 بأحداث مجلس الوزراء سقط الشهيد محمد مصطفى الشهير بـ “كاريكا ” طالب بكلية الهندسة واحد أبطال التنس بالنادى الأهلى وانتفض الأولتراس وهتف ضد حكم المجلس العسكرى بقيادة المشير طنطاوى وزير الدفاع بعهد مبارك وقبل المذبحة بثلاثة بالتحديد يوم 28 يناير فى استاد القاهرة فى مباراة الأهلى والمقاولون العرب اهتزت مدرجات “التالته شمال” بالهتاف وإنشاد الاغانى ضد الداخلية والمجلس العسكرى قائلين :-

الهتاف الذى عوقب عليه الأولتراس بالذبح

اااااااة يا شرطة عسكرية … إنتو كلاب زي الداخلية # يسقط يسقط حكم العسكر”

لا يستطيع أحد ان ينكر دور الأولتراس فى جميع أحداث الثورةالمصرية أدوا دورهم بمنتهى البسالة والشجاعة اتجاه الوطن فأجتمع أعداء التغيير عليهم للانتقام منهم وتصفيتهم ونصبوا لهم الفخ فى بورسعيد ليكتموا أصواتاً نطقت بالحق وغنت للحريةفما كان جواب الأولتراس إلا “يوم ما أبطل أشجع هاكون ميت أكيد” .

يعرف عن الأولتراس بأنهم ” Anti-Media” لا يحبون الصحافة ولابد من رجوع الاعضاء أولا الى “الكابوهات” قادة الاولتراس فى حالة أى تصريح صحفى . لذلك لم يتحدث أحد عن تفاصيل المذبحة.
وبعد عدة أشهر على المذبحة طلبت من أحد الأصدقاء ان يحكى لى ما حدث وهو عضو فى الاولتراس وحضر المذبحة وأصيب فى ساقه وذلك بعدأن أستئذن من الكابوهات قال لى :-
ذهبنا الى محطة مصر وركبنا القطار المتجه لبورسعيد ونحن سعداء لا صوت يعلو فوق صوتنا نغنى و نهتف باسم النادى الأهلى .
عند وصولنا المحطة وجدنا اتوبيسات تابعة للقوات المسلحة فى انتظارنا قالوا لنا “إحنا هنوصلكوا للاستاد مجانا” ركبنا لكنى كنت مندهش واتضحت الرؤية فى النهاية “عايزين يوصلونا لملك الموت بنفسهم ”

عند دخولنا مدينة بورسعيد كانت هادئة تماما وكأنها خالية من البشر لا توجد الا مدرعة أمام الاستاد للتأمين وفتحت أبواب الاستاد بدون تفتيش مثل ما تعودنا كان الأمر كله مريب للشك .ودخلناالمدرجات هتفنا للتشجيع كالعادة لكن كانت مدرجات النادى المصرى بها مجموعة من المشجعين ذو طابع غريب ألقوا علينا الشماريخ والحجارة ولوحوا لنا بالعصى وشتمونا لكننا واصلنا هتافنا للنادى .
ومع اطلاق صفارة الحكم بنهاية المباراة نزل البلطجية إلى أرض الملعب بالاسلحة البيضاء وتراجع عساكر الامن وتركوهم وأغلقت الأبواب وأطفأت الأنوار وبدء الجحيم ..
فيديو يوضح قتل مشجعين الأهلى داخل المدرجات
إنهالوا علينا بالضرب وتم قذف ناس مننا من اعلى المدرجات على أرض الملعب ليلقوا حتفهم على الفور لم يرحموا حتى سيدة حامل من بورسعيد آتت لتشجيع النادى الأهلى رميت من المدرجات وماتت.
رايت طفل لا يتعدى الرابعة عشر يرتدى فانلة حمراء يقتل أمام عينى قال للبلطجى أرحمنى “أبوس إيدك متموتنيش” لكن لم يرحمه ذبحه . كل ما استطعت فعله هو أن أخلع فانلتى الحمراء حتى أنجو من الموت فكانوا يقتلون من يرتدى فانلة حمراء .

كانت ساعة مريرة لم أرى مثلها فى حياتى تحول الاستاد الى مجزرة من صوت الهتافات إلى صوت الاستغاثة وما من مجيب .
بعد هذه الساعة فجأة عادت الأضواء الى أرض الاستاد وتراجع البلطجية عن الضرب وظهر أفرادالداخلية وكأنها عملية تسليم بضائع سلمونا البلطجية الى الداخلية ونزلنا ألى ارض الملعب وبدأت وصلة أخرى من التعذيب طلبوا مننا خلع ملابسنا ونجرى فى الملعب ونحن مصابين شتمنى أحدأفراد الداخلية وقال لى وهو يضحك ” عشان تحرموا يا ابن ……”
كان تفكيرى مشتت فكل ما كان يشغلنى هو ان اجد أخى فقد كان معى فى هذه المجزرة والحمدلله وجدته فى تعداد المصابين مثلى .

رحلونا على محطة بورسعيد وركبنا القطار لنعود الى نفس المكان ولكن هذه المرة بدون غناء ولا عزف بل منكسريين تملأ أعيينا الدموع فقدنا أغلى الصحاب
” كان أصعب حاجة إنك صاحبك يموت آدام عينك ومتقدرش تعمله حاجة … كل واحد فينا فكر فى نفسه ”

أغنية حكاية شهيد

فى تالتة شمال.. شهيد صورته وذكراه دايماً في البال هتف ضد المجلس بأعلى صوت ..وعمره ما اختار السكوت
وفي الميدان.. وقف يحمي الثوره ويومها كان واهب حياته وروحه للجموع.. والثوره تعيش مهما كان
وفي بورسعيد.. كان واقف بينا طول اليوم سعيد راح يومها وخد معاه اغلى الشباب .. في الجنة نشوفكوا من جديد
دمك هيكون .. شرارة ثوره تاني من جديد ثورة ترجعنا تاني الايد في الايد .. ونعيش احرار مش عبيد